بعد كورونا.. فيروس جديد يضرب الصين ويبدأ في حصد الأرواح

مدار الساعة - في الوقت الذي يجتاح فيه فيروس كورونا المستجد مختلف دول العالم بعد انتشاره من مدينة ووهان الصينية وتسبب في توقف تام للحياة اليومية للمواطنين، ظهر فيروس جديد في الصين أيضًا زاد من المخاوف بينما لم يتوصل العلماء حتى الآن للقاح ضد كورونا

فقد تُوفي شخص في مدينة يونان الصينية أمس الاثنين بعد وقت قصير من ثبوت إصابته بفيروس "هانتا" الذي اتضح أنه ليس فيروسًا جديدًا وقد أصاب البشر منذ عقود

وكتبت صحيفة "جلوبال تايمز" الصينية في تغريدة نشرتها اليوم على حسابها على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "تُوفي شخص من مقاطعة يونان أثناء عودته إلى مقاطعة شاندونج للعمل على متن حافلة مستأجرة يوم الاثنين. وتم إجراء اختبار لـ32 شخصًا كانوا على متن الحافلة"

وعلى الرغم من كونه مميتًا، فإن فيروس "هانتا" ينتقل بشكل رئيسي من خلال القوارض وبقاياها وبولها. ويسبب الفيروس متلازمات المرض لدى البشر. ومع ذلك، نادرًا ما ينتشر من شخص لآخر

ولا ينتقل المرض عن طريق الهواء ويمكن أن يصيب الأشخاص فقط إذا لامسوا بول القوارض أو برازها أو لعابها وأقل حدوثًا عن طريق لدغة من القوارض المصابة

وتقول مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها على موقعها الإلكتروني أن فيروسات هانتا هي عائلة من الفيروسات تنتشر بشكل رئيسي عن طريق القوارض ويمكن أن تسبب متلازمات أمراض متنوعة لدى الأفراد في جميع أنحاء العالم

ويمكن أن تتسبب هذه الفيروسات في أمراض مختلفة بما في ذلك متلازمة فيروس هانتا الرئوية والحمى النزفية مع المتلازمة الكلوية

وعند الإصابة بفيروس "هانتا"، يشعر الشخص بالمرض في فترة من أسبوع إلى خمسة أسابيع من تواجدهم حول الفئران الحاملة للفيروس

وسيكون لدى الأشخاص المصابين بفيروس "هانتا" في البداية حمى وآلام شديدة في العضلات وإعياء. وبعد بضعة أيام، سيصعب عليهم التنفس. وأحيانًا، يعاني المرضى من الصداع والدوار والقشعريرة والغثيان والقيء والإسهال وآلام في المعدة. وعادةً لا يعانونو من الرشح أو التهاب الحلق أو طفح جلدي.وكالات


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية