المسمى عيد الأم اسمح لي من خلالك ان اوجهه كلماتي..

بقلم عبير يعقوب الطيطي

إلى كل امهات العالم الى كل ام مثابرة مرابطة في ظل هذة الظروف العصيبة وتساعد على تجاوز الآزمات التي تجتاحنا مهما كانت الصعوبات والعقبات اهديك كلمات من ود ونثر متواضع لعلها تعبر وتوفي جزءا من حقك وواجب نجتهده ومهما حاولنا لن نوٌفيه التعبير والتقدير....

إلى كل ام تدعو سرا علانية ان لا يفرق بينها وبين اولادها وعائلتها...

فهي بذلك تمثل مجتمعا بأكمله من الترابط والتكافل حين تبدأ بأسرتها ....

ان قوة الأمومة هي أقوى قوانين الطبيعة فهل تتبدل قوانبن الطبيعة.؟؟

هي البنك الذي نودع بداخله مخاوفنا وهمومنا وأحزاننا وأفراحنا فهل سمعت يوما عن بنك عجز عن ايداع الرصيد؟؟ تحية حب وتقدير لكل قلب حمل المشقة والعناء والمحبة في كل يوم وساعة ولحظة وهو راض وسعيد ولم يحدد يوما معين للعطاء والامومة لكن نحن من استطعنا تحديد اليوم والساعة والعطاء..

أقول وأنشد ياامي ترانيم كل الأبناء...

أتذكرين يا أمي حين كنت ، طفلة

وكانت أحذيتك ، تستهويني

وكلما اختليت ، بطفولتي

أرتدى ملابسك الواسعة ، لتحتويني

وأضع حمرة شفاهك ، وعطرك المفضل

واقف امام مرآة الزمن ، ليكبر حبك فيني

أتذكرين حين كنت أتنزه في ، ابتسامتك

ليزهر الربيع بداخلي وردا لاختبئ ويرتديني

ومن ضجيج العالم أهرب الى قلبك ، لأختبىئ فيه ويحميني

فكم من ضلع لك كان بيتا لي ، وكم من شهيق وزفير أنفقتهِ ، لتكمليني

وكم من تعب جلدك مرات ، ومرات كى تبعدى عني ما يؤذيني

وكم من خطوة حافية مشيتها كى يستقر الطريق تحت أقدامي ، فلا أضل فيه ، ولا يضل فيني

أتذكرين حين كنت تدندنين لي أغاني الأطفال لأمسك بصوتك الذى يبعد الأشباح عني ، وعلى فراش النعاس كورقة بيضاء يطويني

وحين أستيقظ تحتضنني خصلات شعرك وكأنها قوس قزح يمشط ملامحى المجعدة على وجهي ، لتشرق الشمس من جبيني

كل تلك الذكريات يا أمي لازالت تزورني كل ليلة

أحبك جدا يا أمي

وأحب كل الأمهات

فكل أم في الكون أمي

وكم أحزن على عيد يمر عبر محطاتنا ، وبعض البشر أمهاتهم تحت التراب ، وهداياهم في قلوبهم تدعو لها بالرحمات

فكل يتيم تحول عيد الأم لديه الى مرارة ، وجنازة للفرح يستحق منا بعض الخجل ، حينما نتباطأ مع الزينة في إرسال المعايدات

واعتذر من كل ضحكة افتقدها يتيم ونحن نحتفل بعيدك فوق كل الصفحات

فما من شيء خالد فوق الأرض إلا ذكرى الأمهات ..فلكل الأمهات وفي كل الأوقات أعياد وأحباب وخلان....

صباح ومساء الأمهات الرائعات الراقيات الجميلات الحنونات..مساءً يروي تعب كل أم بنجاح يثلج صدرها..مساءً نسأل الله فيه أن يرزق كل أم صلاح أبنائها وبرهم وتوفيقهم ونجاحهم في الدارين

لكل أم مثابرة لتصل بأبنائها إلى القمه...

أنت عظيمة مهما كان أداؤك..أنت عظيمة مهما كان عطاؤك..منحك الله وسام ( أمك ثم أمك ثم أمك). ابتسمي واستمتعي. وتوكلي على الله

اسعد الله أوقات كل ام عظيمة

وكل عام وأمهاتنا ذخر لنا وتاج فوق رؤسنا وكللهم الله بالخير والسعادة في الدارين الدنيا والآخرة ولأمي الخصوصية في الكلام أدامها الله ذخرا لنا ولأولادنا فمنها نشتق المثل الأعلى..


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية