الأردنية توفر الرِّعاية لـ 200 طالبة مغتربة في منازلها الدَّاخلية (صور)

مدار الساعة - بدأت الجامعة الأردنية، بتوفير كل سُبل الرِّعاية والعناية بنحو 200 طالبة مغتربة في منازلها الدَّاخلية، مع بداية سريان إجراءات حكومية؛ تهدف لحماية المملكة من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقال بيان صادر عن الجامعة اليوم الخميس، إنَّها تفقدت أمس منازل الطالبات، ورصدت الاحتياجات كافة، وطلبت من الطالبات الالتزام بالتعليمات، وسيتم توفير كل ما يحتجن من خدمات، فهن أمانة بعنق الأردن طيلة فترة دراستهن وإقامتهن.

وبينت الجامعة أنَّها قدَّمت وستقدم وجبات متكاملة لهن وفق نظام صحي مراقب بفريق متخصص، بالإضافة إلى خدمات الانترنت والاتصالات، وأنَّ أحد المطاعم في أحد مباني الجامعة الاستثمارية طلب أن يسهم بجزء من وجبة الإفطار في إطار تكاتف الجهود مع السلطات كافة، لمواجهة الظرف الطارئ في المملكة، ولم تمانع إدارة الجامعة فالظرف يحتم على الجميع القيام بما يستطيع.

ولفتت الجامعة إلى أنَّ الأزمة الحالية تكشف بصورة جَلية وواضحة حجم الوطنية الحقَّة التي لا تقدَّر بمال، وأنَّ الهدف في النِّهاية هو حماية الوطن وساكنيه والذين وصل عددهم إلى أكثر من 10 ملايين إنسان من شرِّ الوباء الذي اجتاح العالم.

ودعت الجميع إلى الابتعاد عن التشكيك فالجامعة وغيرها من مؤسسات الوطن هي مسؤولة وعليها حقوق وواجبات، وأنَّ هناك هدفًا أسمى ينبغي أن نركز عليه دون مصالح ضيقة ومخالفة للقانون وللأخلاق المهنية.

وتفقد رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالكريم القضاة وعميد شؤون الطلبة الأستاذ الدكتور محمد صايل الزيود المنازل الداخلية يوم أمس وتم توجيه المسؤولين، بتوفير افضل متطلبات الراحة والرعاية للطالبات باعتبارهن ضيوف على الوطن وعلى الجامعة.

وقدَّمت الجامعة الشكر لكل من ساهم في تقديم جزء من وجبة الإفطار للطالبات.

يُشار إلى أنَّ الجامعة باشرت منذ يوم أمس بتوفير وجبات الإفطار والغداء والعشاء، واستراحة للشَّاي والقهوة للطالبات، والتي يتم تجهيزها تحت إشراف غذائي متخصص من قبل دائرة الغذاء والتغذية في الجامعة.

يذكر أن المنازل الداخلية تضم ألف ومائة طالبة من مختلف المحافظات ومن مختلف الدول العربية الشقيقة والصديقة.







التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة


جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية