جنرال إسرائيلي: معرضون لهجمات لم نشهدها منذ 1948

مدار الساعة - قال جنرال إسرائيلي بارز، مساء اليوم، الخميس، إن بلاده معرضه لهجمات لم تشهدها منذ العام 1948.

وأكد الجنرال تامير يدعي، قائد الجبهة الداخلية الإسرائيلي، مساء اليوم الخميس، أن الجبهة معرضة لهجمات صاروخية حادة لم تشهدها إسرائيل في الحروب الماضية".
وأوضحت صحيفة "معاريف" العبرية، أن الجنرال تامير يدعي قد أوضح أن الجبهة الداخلية الإسرائيلية قد تتعرض لهجوم سيبراني خلال الحرب المقبلة، قائلا "لست متأكدا من أننا على استعداد كامل لمثل هذه الحروب".

وأفادت الصحيفة العبرية بأن تصريحات الجنرال يدعي جاءت خلال مؤتمر (أكسبو 2020) في مدينة تل أبيب، التي أشار عبرها أن بلاده تتفهم أن الأمور على الجانب الآخر قد تغيرت، وأن نطاق الصواريخ أصبح قويا من حيث الكم والوزن والقوة والدقة، وأصبح التحدي متعدد الأبعاد، وبأن إسرائيل تواجه تحديات جمة.

ونقلت الصحيفة العبرية على لسان الجنرال تامير يدعي، قائد الجبهة الداخلية الإسرائيلية، أن إطلاق الصواريخ في المستقبل لن يكون له مثيل، وليس كما تعرضت إسرائيل له في حرب غزة الأخيرة "الجرف الصامد" (يوليو 2014)، وكذلك في حرب لبنان الثانية، يوليو 2006، والصواريخ سيكون لها القدرة على الوصول بشكل كبير وشل الوظائف والحياة في الجبهة الداخلية الإسرائيلية.

وأشار الجنرال يدعي أنه "لن يكون من السهل أن ننتصر إلا إذا كانت الجبهة الداخلية قوية بما فيه الكفاية".


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية