ماكلاتشي ثاني أكبر مجموعة صحافية أمريكية تُشهر إفلاسها

مدار الساعة -أعلنت مجموعة ماكلاتشي، ثاني أكبر مجموعة صحافية في الولايات المتحدة، اليوم الخميس، تقديم طلب لإشهار إفلاسها، في أكبر مؤشر على أزمة صناعة الصحافة المطبوعة في الولايات المتحدة.

قدمت المجموعة الأمريكية طلب إشهار الإفلاس والحماية من الدائنين وفقاً للفصل رقم 11 من قانون الشركات الأمريكي، لتنتهي سيطرة عائلة ماكلاتشي المستمرة منذ 1857 على المجموعة.

ويأتي إشهار إفلاس المجموعة رغم استمرار الصحف الصادرة عنها في تحقيق إنجازات صحافية مهمة، إذ كانت صحيفة ميامي هيرالد على سبيل المثال وراء تفجير فضيحة تورط الملياردير الأمريكي جيفري إبستين، في الاستغلال الجنسي للأطفال.

وذكرت المجموعة في بيان أن ماكلاتشي وصحفها المحلية الـ 30، ستواصل العمل أثناء فترة الحماية من الإفلاس، مشيرة إلى أنها تمكنت من توفير 50 مليون دولار من شركة إنسينا بيزنس كريديت للمساعدة في توفير السيولة النقدية التي تحتاجها.

وقال كيفين ماكلاتشي رئيس مجلس إدارة المجموعة، وأحد أحفاد مؤسسها إن "إعادة هيكلة المجموعة خطوة ضرورية وإيجابية، وبذل مجلس المديرين بالكامل جهوداً هائلة لضمان قدرة الشركة على العمل بصورة طبيعية". 


جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية