مراهق يقتل والدته وشقيقيه ويتوجه بهدوء إلى المدرسة

مدار الساعة - في حادثة غريبة أقدم مراهق أمريكي من ولاية ألاباما على قتل والدته وشقيقين أصغر منه بسكين، ثم غادر المنزل إلى المدرسة وكأن شيئاً لم يكن.

وبحسب " فوكس نيوز " فقد تم العثور على جثتي هولي دورهام البالغة من العمر 36 عاماً والتؤام برانسون وبارون دورهام (13 عاماً) في وقت متأخر من يوم الثلاثاء الماضي في مدينة مونفورد بولاية ألاباما.

وكان المراهق المتهم، لاندون دورهام،البالغ من العمر 18 عاماً يقود سيارته صباح الاربعاء عندما تم القاء القبض عليه، حيث وُجهت اليه الاتهامات كشخص بالغ بارتكاب جريمة قتل، وكان من المقرر أن يمثل في المحكمة يوم الجمعة.

وقال محامي مقاطعة تالاديغا إنه لا يعرف الدافع وراء الجريمة.

ومن المعتقد أن الأم والتؤام قد طعنا حتى الموت في حوالي الساعة الثالثة صباح يوم الثلاثاء.

وأفاد المحامي أن المشتبه به حضر فصولاً في وقت لاحق من ذلك اليوم في مدرسة مونفورد.

وتم العثور على الجثث من قبل اثنين من اقارب العائلة.


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية