تخفيض أكثر من 200 دواء بعد شهر

مدار الساعة - قال مدير عام مؤسسة الغذاء والدواء هايل عبيدات، السبت، إنّه سيتم تخفيض أكثر من 200 دواء، بنسبة 10 - 76 % بعد شهر.

وأضاف عبيدات في برنامج حكومة الظل الذي يبث على قناة "المملكة،" أنه يوجد لدى المؤسسة آلية للتخفيض وتسعير الأدوية.

وأشار إلى أنّ سياسة المؤسسة تخفيض ومراجعة أسعار الادوية بشكل دوري منذ عام 2012.

وتابع عبيدات: القسم المختص بتسعير الادوية به 6 – 8 أشخاص، وتسعير الملف الواحد يستغرق 4 ساعات عمل.

وأوضح أن المؤسسة أدخلت مديرية ادوية بها أكثر من 70 موظفا للمساعدة في تسعيرة الملفات.

وبين أنه يوجد سياسة دوائية، وهي استدامة وجود الادوية وتوفرها على مدار السنوات، ومؤمونيتها وفاعليتها، قائلاً: "لا افتح السوق لأي شخص لديه الرغبة في ادخال دواء رخيص، والدواء الرخيص لا يعني انه فعال ومؤثر".

وقال إنّ المؤسسة تتبع آلية تسعير موجودة في 91% من دول العالم، وتعتمد على اختيار بلدان مرجعية تتناسب مع الوضع السياسي والاقتصادي والاجتماعي لأي دولة.

وأضاف ان سوق الدواء الأردني (تصدير واستيراد) لا يتجاوز 1.03 مليار.

وأوضح أن الشبكيات الطرفية عالميا لا تخضع لتسعيرة محددة.

سيطرة على السوق

قال عبيدات إنّ 52 مجموعة صيدلانية تسيطر على السوق المحلي، حيث يوجد في الأردن 4 ألآف صيدلية، و22 ألف صيدلاني.

وأضاف أنّ للمريض حق في الحصول على الدواء.

وأشار إلى أنّ هناك أدوية محميه "لا نستطيع تخفيض سعرها، حيث انه ليس كل دواء يدخل السوق يتم تحديد سعره."

وبين عبيدات، أنّ "8 ألآف دواء في السوق الأردني مسجل، نحو 1800 دواء أصيل، والباقي بدائل لأن سعرها أرخص".

النائب نبيل غيشان، قال إنّه يجب على المؤسسة تسعير الدواء بشكل عادل، معتبرا أن الأسعار الحالية غير عادلة.

وأضاف غيشان أنّ أسعار بعض الأدوية باهظة جدا وغير منطقية، والدواء ليس سلعة بل خدمة وحق للمواطن ومنصوص عليه بكل القوانين.

وأشار إلى أنّ يوجد دواء اصيل وله فترة محددة تنتهي براءة الاختراع بين 4 - 5 سنوات ثم يبدأ ينخفض إلى ان يصبح سعره رخيصا.

" الحكومة تضع ضريبة مبيعات 4% على الدواء، 16% ضريبة على المكملات" وفق غيشان الذي طالب بإزالة الضرائب عن الدواء.

المملكة


جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية