ترمب يعلن أنّه سيكشف عن صفقة القرن في الأيام القليلة المقبلة

مدار الساعة - أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الخميس أنّه يعتزم كشف خطّته للسلام في الشرق الأوسط قبل الزيارة التي سيُجريها رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتانياهو إلى واشنطن الثلاثاء.

وقال ترمب لصحافيّين على متن الطائرة الرئاسية قبيل هبوطها في فلوريدا "على الأرجح سننشرها قبل ذلك بقليل".

وأضاف "إنّها خطة ممتازة (...) أرغب فعلاً بالتوصّل إلى اتّفاق" سلام بين الدولة العبرية والفلسطينيين الذين لم تتم دعوتهم إلى الاجتماع المقرّر بين ترمب ونتانياهو في البيت الأبيض والذين سارعوا إلى تأكيد رفضهم هذه الخطة.

وفي القدس، قال مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي إنّ نتانياهو ومنافسه الرئيسي في الانتخابات بيني غانتس سيزوران واشنطن الأسبوع المقبل لمناقشة خطة السلام المنتظرة منذ أمد بعيد.

وردّاً على سؤال عمّا إذا كانت هناك اتصالات بين إدارته والفلسطينيين، أجاب ترمب بصيغة مبهمة. وقال "لقد تحدّثنا معهم بإيجاز"، من دون مزيد من التفاصيل.

وأضاف "أنا واثق من أنّهم قد يردّون في بادئ الأمر بصورة سلبية لكنّها (الخطّة) في الحقيقة إيجابية للغاية بالنسبة لهم".

واستبقت السلطة الفلسطينية تصريح ترمب بتجديد رفضها خطة السلام الأمريكية، وذلك في أعقاب الإعلان عن دعوة قادة الاحتلال إلى واشنطن.

ووصل ترمب إلى السلطة عام 2016 متعهدا التوسط في اتفاق سلام الاحتلال مع فلسطين، تطلق عليه تسمية "صفقة العصر" او "صفقة القرن".

لكنه اتخذ سلسلة من القرارات المؤيدة بقوة للاحتلال أغضبت الفلسطينيين الذين قطعوا علاقاتهم معه بعد اعلان اعترافه بالقدس عاصمة للاحتلال في السادس من كانون الأول/ديسمبر 2017.




جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية