اختبار جديد للكشف عن سرطان الفم عبر اللعاب

مدار الساعة - كشف علماء في جامعة ديوك بولاية نورث كارولينا، عن اختبار جديد للعاب يمكن من خلاله تشخيص سرطان الفم والبلعوم الناجم عن فيروس الورم الحليمي البشري.

وقال العلماء بأن التجارب أثبتت نجاح الاختبار وفاعليته في تشخيص سرطان الفم والحنجرة حيث بلغت نسبة دقته 80 بالمئة.

وأكد العلماء على أن الاختبار الذي يمكن أن يتم إجراؤه خلال 10 دقائق، قادر على اكتشاف الإصابة بالسرطان في وقت مبكر، مما يعطي المرضى آملاً كبيراً في الشفاء.

ويستخدم الاختبار الجديد شريحة تم تطويرها لعزل الجزيئات الدقيقة المعروفة باسم إكسوسومز، والتي يتم إفرازها في سوائل الجسم وتكون مسؤولة عن نقل الجزيئات بين الخلايا، ومن ثم فحص هذه الجزيئات والتحري عن الخلايا السرطانية.

يذكر بأن الاختبار الذي أجري بالتعاون بين جامعتي ديوك وكاليفورنيا من جهة وجامعة برمنغهام البريطانية من جهة أخرى، لم يتم اعتماده رسمياً بعد، حيث قال العلماء بأنهم بحاجة لإجراء المزيد من التجارب عليه، بحسب ما أوردت صحيفة ديلي ميل البريطانية. 


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية