الآثار المصرية تكتشف تمثالا ملكيا يشبه ’أبو الهول‘

مدار الساعة - اكشفت البعثة الأثرية المصرية، السبت تمثالا ملكيا صغير الحجم على هيئة "أبو الهول"، أثناء أعمال المسح الأثري بمنطقة كوم اللولي بجبانة تونا الجبل، في محافظة المنيا.

ونقلت وسائل إعلام مصرية عن مدير عام آثار مصر الوسطى، جمال السمسطاوي، قوله إن التمثال مصنوع من الحجر الجيري، ويبلغ ارتفاعه بالقاعدة 35 سنتيمترا وعرضه 55 سنتيمترا، وجاء بملامح وتفاصيل وجه واضحة.

البعثة عثرت أيضا على مجموعات من التمائم المصنوعة من الفيانس الأزرق "السيراميك" للمعبود "بس"، وأوان فخارية مختلفة الأشكال والأحجام، وقنينة من المرمر.

وتستمر أعمال المسح والتنقيب الأثري، لمعرفة سبب وجود هذا التمثال في هذه المنطقة الأثرية.

ووفق "بوابة الأهرام"، فإنه خلال الثلاث أعوام السابقة، تم العثور بمنطقة تونا الجبل على وادي للمومياوات ومجموعة كبيرة من مقابر وآبار للدفن ضمت العديد من التوابيت الحجرية والخشبية التي عثر بداخلها على مومياوات في حالة جيدة من الحفظ.

وكانت وزارة الآثار قد عثرت على كشف أثري نادر لتمثال للملك رمسيس الثاني علي هيئة "الكا"، الأربعاء الماضي، أثناء أعمال حفائر الإنقاذ التي بدأتها الوزارة داخل قطعة أرض يمتلكها أحد المواطنين بالقرب من معبد "الإله بتاح" بمنطقة ميت رهينة في محافظة الجيزة.


جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية