ليش كل هذه الدوشة يا رزاز

الكاتب : اسماعيل الخوالدة

"ليا رجل ما بدنا إياهم ولا تحملونا جميلة ما هذه الزيادة المدقعة في هيك ظروف نقول لكم حسبنا الله ونعم الوكيل..

انا حسبتهم وكلي أمل انهم يزيدوا مدة الصراف الآلي وهو يخرج راتبي الشهري الذي هو من عرق جبيني الذي لو جمعوه وسكبناه في سد لفاض. حسبتهم يعني كل هذه الدوشة عشان 24 ديناراً... و الله لو الشعب برعى غنم (مع كل حبي وتقديري لراعي الغنم والذي اعتقد انه هو من يشفق علينا الآن) ما بصير معانا هيك..

الم يراعوا الجوع الذي جعل الناس تأكل من الحاويات.. ألم يراعوا غضب الناس أكثر ما يغضب الناس الجوع والجوع كافر يا حكومة (الرزاز) ألم يراعوا الارتفاع الحاد في المواصلات يعني بإختصار الراتب فقط للذهاب والعودة ومع أزمة المواصلات بسبب كارثة (الباص السريع) لذلك لا بد من أن نصل إلى الدوام متأخرين عن البصمة أقلها نصف ساعة و يقعدوا يحسبوا علينا بالدقيقة حتى يخصموا يوم اجازه او يوم من الراتب ...

ما راعوا ارتفاع الأسعار في كل السلع.. ما راعوا تضحية الأردني من أجل الوطن الغالي.

و الله اعلم كم سيرفعوا الاسعار بعد هذه الزياده التي لا تسمن ولا تغني من جوع..

ما راعوا اصحاب الاسر وابنائهم في الجامعات ورسومها الغالية و الامور الصحية في المستشفيات من نقص في الدواء و الاضطرار لشرائه من الصيدليات طبعا مع زيارة لدكتور خاص كون طبيب الصحة المعين لم يعد يستطيع علاج هذذه الاعداد..

الله يفرجها و تقوم القيامه خلينا نخلص ...


جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية