ورشة تعريفية بخدمات مكتب الغذاء والدواء في «صناعة عمان»

مدار الساعة - أكد ممثل قطاع الصناعات التموينية والغذائية والزراعية والثروة الحيوانية في غرفة صناعة الاردن محمد الجيطان، أهمية افتتاح مكتب المؤسسة العامة للغذاء والدواء في مبنى الغرفة، والذي تم افتتاحه من قبل رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز.

واشاد الجيطان بتعاون المؤسسة العامة للغذاء والدواء مع القطاع الصناعي، من خلال التأكد من تطبيق المواصفة الاردنية وايجاد منتج غذائي منافس في السوق المحلي واسواق التصدير وذي جودة عالية، موضحا انه يتم حاليا اعداد خطة تأهيل للمصانع الغذائية في المملكة من خلال اقامة ورش عمل توعوية والاستعانة بخبراء من المؤسسة العامة للغذاء والدواء وكذلك خبراء من خارج المؤسسة ومن خارج الأردن، موضحا ان هناك 17 شركة تستعد للحصول على موافقة هيئة الغذاء والدواء الأمريكية للسماح لمنتجاتها الاستمرار بدخول السوق الأمريكي.

مدير الغذاء في المؤسسة العامة للغذاء والدواء المهندس أمجد الرشايدة، اكد حرص المؤسسة على التعاون مع القطاع الصناعي للتأكد من سلامة المنتجات الغذائية الأردنية بما يسهم في زيادة صادراتها، موضحا انه سيتم منح مكتب المؤسسة في مبنى غرفة صناعة عمان، الصلاحيات اللازمة للتسهيل على الصناعيين وخصوصا فيما يتعلق باصدار الشهادات الصحية، داعيا الشركات الصناعية العاملة في قطاع الصناعات الغذائية الى تطبيق ممارسات التصنيع الجيدة الـ GMP في عملية انتاجها، الأمر الذي سيسهل عليها دخول العديد من الاسواق العالمية.

من جهته اوضح مدير خدمات الاعضاء في غرفة صناعة عمان محمد الجالودي ان مكتب المؤسسة العامة للغذاء والدواء سيتولى استقبال منتسبي الغرفة والاجابة على استفساراتهم، اضافة الى توليه مهام اصدار وتصديق الشهادات الصحية وتقديم خدمات التوعية والتوجيه والارشاد لمنتسبي الغرفة، مشيرا الى انه سيتم اعداد جدول اسبوعي لتحديد مواعيد زيارة المصانع الغذائية التي ترغب بالتصدير لغايات الكشف عليها من قبل موظفي المؤسسة العامة للغذاء والدواء واخذ العينات المطلوبة ليتم فحصها في مختبرات المؤسسة، ليتم اصدار الشهادات الصحية اللازمة للتصدير.


وأكد الجالودي أن الغرفة ستدرس الحاجة لضم اي مكاتب تمثيل لمؤسسات ودوائر رسمية أخرى، تعنى بتقديم الخدمات المباشرة للصناعيين ، ويسهم وجودها في تطوير وتسريع الخدمات المقدمة للصناعيين توفيرا لوقتهم وجهدهم، مؤكدا أن الغرفة نجحت وبدرجة كبيرة في مأسسة العلاقة مع مختلف الوزارات والمؤسسات الحكومية حيث جاء استحداث مثل هذه المكاتب في اطار الشراكة القائمة بين الجانبين والتي تحرص عليها الغرفة من خلال التواصل المستمر مع مسؤولي الجهات ذات العلاقة لمتابعة حل قضايا الصناعيين ذات الصلة بعمل تلك الوزارات والمؤسسات.

يذكر ان قطاع الصناعات الغذائية يُعد احد أبرز القطاعات الصناعيّة الفرعيّة، حيث يعمل فيه حوالي 2666 منشأة صناعية وحرفية تشغل 50 الف عامل وعاملة، وبرأسمال يتجاوز الـ 641 مليون دينار، فيما تجاوزت صادرات الغذاء في العام 2018 الـ 524 مليون دينار.


جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية