خالد سيف: الطيران المدني من أولويات المملكة (فيديو)

مدار الساعة - مندوبا عن رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز رعى وزير النقل خالد سيف انطلاق فعاليات المؤتمر الدولي الثاني عشر لمفاوضات خدمات الطيران (أيكان) الذي نظمته منظمة الطيران المدني الدولي الايكاو (ICAO) بالتعاون مع هيئة تنظيم الطيران المدني وسلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة وهيئة تنشيط السياحة.

وحضر حفل اطلاق المؤتمر رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة نايف بخيت ورئيس مجلس منظمة الطيران المدني الدولي الدكتور أولومويا بينارد أليو ورئيس مجلس مفوضي هيئة تنظيم الطيران المدني الكابتن هيثم مستو و 600 شخصية يمثلون 73 دولة من مختلف انحاء العالم .

وأشار الوزير سيف في كلمته الى الجهود التي تبذلها الاردن من اجل تطور النقل الجوي المدني من خلال الاستراتيجيات التي تم وضعتها سابقا وتذليل كل الصعوبات والتحديات التي تواجهه لافتا الى امن وسلامة الطيران المدني وتقديم الخدمات المختلفة في هذا المجال مسؤولية مشتركة تقع على عاتق الدول كافة لافتا الى ان الاردن من الدول الذي التزم بالاتفاقيات الدولية المتعلقة بامن وسلامة الطيران بالعالم .

واشاد الوزير بجهود القائمين على المؤتمر وخاصة هيئة تنظيم الطيران المدني وسلطة العقبة الاقتصادية الخاصة ومنظمة الطيران لمدني الدولي والمساهمة في انجاحه وافساح المجال لتوقيع الاتفاقيات الثنائية التي تهدف الى تعزيز منظومة الطيران المدني في الاردن والعالم على حد سواء .

وقال أن الطيران المدني من اهم اولويات المملكة منذ انضمام الاردن لمنظمة الطيران المدني الدولي في العام 1947، حيث تبذل المملكة اقصى جهدها لضمان نقل جوي آمن، منتظم، وكفوء واقتصادي على اسس تنافسية نزيهة حيث ومن منطلق الوعي بالدور الاساسي للطيران المدني كممكن للاقتصاد والتنمية، فان المملكة لا تدخر جهدا لتطوير ودعم قطاع النقل الجوي لافتا الى اهمية الدور المهم للنقل الجوي في منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة كجزء من المثلث الذهبي في السفر والسياحة والتجارة.

واشار سيف الى التطور المستمر والمتسارع في قطاع النقل الجوي الدولي وأن الاردن حريص على الاستجابة لذلك التطور،من حيث تطبيق سياسة تحررية متدرجة منذ العام 1999 في تطبيق الاستراتيجية الوطنية للنقل الجوي، والسعى دوما لتحديث اتفاقيات الطيران المدني لتتماشى مع التطور في القطاع على المستوى الدولي.

وشكر الوزير سيف رئيس مجلس منظمة الطيران المدني الدولي اليو على شهادة رئيس الايكاو للسلامة الجوية التي تم منحها من قبله لهيئة تنظيم الطيران المدني في الاردن معربا عن سعادته باستضافة مؤتمر مفاوضات النقل الجوي (الايكان 2019) مشيرا الى ان استراتيجية المملكة هي الاجواء المفتوحة على اسس تبادلية ، بالاضافة لمبادرة المملكة بالانضمام الى أغلب الاتفاقيات والمعاهدات التي تشكل الاداة القانونية لمنظمة الطيران المدني الدولي (الايكاو)مشيد بجهود منظمة الطيران المدني الدولي (الايكاو) على الدعم المستمر للمملكة، التي لازالت ومنذ اكثر من سبعة عقود اساسا لتطوير منظومة النقل الجوي الدولي مشيرا الى انها دائما محفزة للتغيير نحو الافضل ويعود لها الفضل بأن الطيران اليوم آمن وأكثر سلامة وصديق للبيئة.

وفي كلمته قال رئيس مجلس منظمة الطيران المدني الدولي الدكتور أولومويا بينارد أليو إن الأردن يمتلك مقومات إستراتيجية هامة وبمواصفات عالمية ومستوى متقدم للطيران فيه لذلك قررنا عقد هذا المؤتمرعلى أرضه وهو اهم مؤتمر للطيران المدني ويشكل فرصة لتوقيع الاتفاقيات الثنائية بين الدول في العالم .

واكد اليو ان ثمار هذا المؤتمر ستنعكس على الاقتصاد الوطني الاردني الذي سيصبح بقعة هامة في عالم الطيران المدني ونقطة انطلاق واستقبال لكافة الخطوط الجوية العالمية بما يعود بالنفع على الاقتصاد والسياحة والتجارة مشيدا بجهود الاردن في هذا المجال من خلال هيئة الطيران المدني وسلطة العقبة الخاصة .

بدوره قال رئيس مجلس مفوضي هيئة تنظيم الطيران المدني الكابتن هيثم مستو إن عقد هذا المؤتمر في الاردن يأتي في سياق الاستجابة للالتزامات الدولية للدول الأعضاء بالمنظمة بموجب الاتفاقيات الدولية الناظمة للطيران المدني الدولي بكافة جوانبه وعلى رأسها اتفاقية الطيران المدني الدولي وملاحقها لسنة 1944 في شيكاغو وتعديلاتها والمملكة الأردنية الهاشمية عضو فاعل فيها.

وأضاف مستو إلى أن الفوائد المرجوة من عقد المؤتمر الدولي هذا العام بالاردن تتمثل في امكانية عقد الاتفاقيات الثنائية والمتعددة مع الدول الأخرى وانشاء خطوط الطيران بين البلدان ويتيح للدولة المستضيفة الفرصة لتعزيز منظومة النقل الجوي لديها مع أكبر قدر ممكن من الوفود المشاركة في المؤتمر كما يهيئ الفرصة للحصول على الاستشارات في قطاع النقل الجوي وتبادل الخبرات المتعلقة بها من المنظمات الدولية الرئيسية لقطاع النقل.

وقال الكابتن مستو بان نجاح الأردن باستضافة هذا المؤتمر سيعزز مكانتها وسمعتها المرموقة على خارطة الطيران الدولي العالمية حيث أن منظمة الطيران المدني الدولية تنظر إلى الدولة المستضيفة على أنها داعمة للمنظمة الدولية ولمنظومة العمل المنبثقة عنها في مجال النقل الجوي مما ينعكس ايجابا على جهود منظمة الطيران المدني الدولي التي تقدمها للدول الأعضاء.

وحول الفوائد غير المباشرة لعقد المؤتمر في مدينة العقبة بين مستو أنه يعكس المكانة المتقدمة التي وصلت إليها المملكة الأردنية الهاشمية بفضل قيادة جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين وسياسته الحكيمة التي جعلت الأردن يضع بصمته على خارطة الطيران المدني العالمي ويعزز مكانة العقبة على خارطة سياحة المؤتمرات العالمية الكبرى وأثرها في لفت الأنظار وتنشيط الحركة السياحية وانتعاش الأسواق وترويج المواقع السياحية والمنتجات والأماكن الأثرية والتراثية الوطنية مما يعد استثمارا طويل الأمد بمن أعجبتهم التجربة التي عاشوها في المملكة وقاموا بوضعها كوجهة مفضلة لقضاء الإجازات.

وأكد الكابتن مستو أن التفاهمات الثنائية الذي ستوقع خلال أيام المؤتمر تعتبر السند القانوني الذي ينظم حركة النقل الجوي بين البلدان ومن شأنها تعزيز العلاقات التي تربط الدول ببعضها البعض وبحث ومناقشة بعض المواقف العالقة في مجال النقل الجوي .


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية