لجنة مشتركة لتعزيز التكامل بين «الصناعة والزراعة»

مدار الساعة - أكد وزير الصناعة والتجارة والتموين الدكتور طارق الحموري، اهمية تعزيز التعاون بين القطاعين الزراعي والصناعي لما فيه مصلحة الاقتصاد الوطني.

واضاف الحموري خلال لقاء في غرفة صناعة عمان اليوم السبت جمع صناعيين وجميع الجهات ذات العلاقة بالزراعة، ان وزارتي الصناعة والتجارة والتموين ووزارة الزراعة تنسقان في كافة القضايا ذات العلاقة بالقطاعين، لدعم المنتجات الصناعية والزراعية الوطنية.

من جهته اشار وزير الزراعة المهندس ابراهيم الشحاحدة الى اهمية تشكيل لجنة من وزارتي الصناعة والزراعة بالاضافة الى غرف الصناعة واي جهات اخرى ذات علاقة لتتولى تعزيز وتطوير العلاقة التكاملية بين القطاعين الصناعي والزراعي، مؤكدا دعم وزارة الزراعة لاقامة مصانع تعتمد على المنتجات الزراعية كالحمضيات ورب البندورة وكذلك انتاج مصنع لبودرة البيض.

واوضح الشحاحدة ان السياسة التي تتبعها الوزارة في حماية المنتجات الوطنية، اسهمت في تطوير القطاع الزراعي والثروة الحيوانية بشكل كبير، حيث شهد الاردن نموا كبيرا في انتاج البيض والدواجن والاسماك النهرية، عدا عن توفير منتجات الخضروات والفواكه للمواطن الأردني بأسعار مقبولة للمزارع والمستهلك.

وفيما يتعلق بالصعوبات التي تواجه صادرات اللحوم الى السوق الأوروبي، اوضح الشحاحدة ان وزارة الزراعة قد بدأت بتطبيق نظام ترقيم وتتبع للمواشي، واجراء التطعيم الوقائي للمواشي، وذلك تنفيذا للمتطلبات الأوروبية اللازمة للسماح بدخول منتجات اللحوم الاردنية الى الاسواق الأوروبية.

رئيس غرفتي صناعة الاردن وعمان المهندس فتحي الجغبير، شدد على ضرورة اتباع المعاملة بالمثل مع الدول التي تضع معيقات امام الصادرات الاردنية سوا كانت صناعية او زراعية، مضيفا أن القطاع الصناعي يحرص على استخدام المنتجات الزراعية والحيوانية الوطنية في صناعاتهم، الا ان عدم توفر هذه المنتجات وبالكميات والمواصفات المطلوبة لعملية الانتاج، تجعلهم يلجأون الى استيراد جزء منها من الخارج، ومثال ذلك مصانع اللحوم والدجاج والأجبان.

وثمّن الجغبير جهود وزارة الزراعة في حماية الصناعات الوطنية وخصوصا زيت الزيتون، والذي قررت الوزارة منع استيراده حماية لصناعة زيت الزيتون الوطنية، وغيرها من القرارات التي تصب في حماية القطاعين الزراغي والصناعي، واللذان يتكاملان في العديد من المنتجات، مشيرا الى ان غرفة صناعة الأردن ستقوم بتزويد وزارة الزراعة بأسماء والطاقة الانتاجية لجميع مصانع الالبان في المملكة، لغايات تسهيل استيراد المواد الاولية اللازمة لعملياتها الانتاجية.

وتم خلال الاجتماع بحث عدد من القضايا التي تهم القطاعين الصناعي والزراعي ومنها الفترة الطويلة اللازمة لتسجيل الادوية البيطرية والمبيدات الزراعية، اضافة الى تزايد المستوردات من الاجبان البيضاء والسماح باستيراد الابقار في حالة عدم توفر البديل المحلي،


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة


جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية