العشوش تكتب: فارس بريزات.. أعطيت القوس لباريها

بقلم: ابتسام العشوش

نائب رئيس بلدية غور الصافي الكبرى/ سابقا

بداية أود أن أوضح للقارئ الكريم بأنني لم أحظَ بشرف لقاء الدكتور فارس بريزات وزير الشباب من قبل ولا اعرفه على المستوى الشخصي، ولكنني أكتب عنه اليوم شهادة حق للأمانة وللتاريخ، فهو القادم الى موقع المسؤولية من قرية مليح يحمل معه رائحة جاروشة القمح وخبز (الطابون).

انني كمواطنة ومتابعة لما يدور على الساحة المحلية من احداث يحدوني الأمل ويغمرني التفاؤل كلما قرأت او سمعت عن وضع الرجل المناسب في المكان المناسب فهذا يجعلنا نسير بخطى ثابتة وبإيمان قوي بأن القادم أجمل.

فارس بريزات ... أنا على يقين بأنك تملك من الخبرة ما يجعلك قادر على قيادة وزارة الشباب وتحقيق نجاحات غير مسبوقة ترجمة لرؤى جلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله ورعاه.

فارس بريزات ... وانت تتربع على قمة هرم وزارة الشباب فالمسؤولية ليست سهلة ولكنك بإذن القادر على النهوض بالشباب قولا وعملا والأخذ بايديهم لما فيه خير الوطن والأمة، استمع اليهم ، حاورهم ، تلمس همومهم وقضاياهم، واعمل على تمكينهم وامنحهم فرصة المشاركة في صنع القرار كل هذه البصمات اذا ما طبعت في اذهان الشباب فلن تمحى ولن تنسى على مر السنين.

أخاطب فارس بريزات الباحث والاكاديمي والمستشار السابق في الديوان الملكي ... التحدي ليس سهلا والطموح جدا كبير وثقتنا بكم عالية بأن تكونوا سببا في نقل الشباب من حالة المراقب والمتفرج الى حالة المشارك والمتفاعل.

نبارك لكم ثقة سيد البلاد ونسأل الله ان يعينكم على تحمل المسؤولية وان يجعل لكم من اسمكم نصيب ... واننا على يقين بأن القوس قد اعطيت لباريها.


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية