الأميرة بسمة ترعى تخريج طلبة ضمن برنامج المنح متناهية الصغر للغة الانجليزية (صور)

مدار الساعة - أنهى 140 طالبا من الكرك و الطفيلة و عجلون و منطقة الكفرين، برنامجا تعليميا استمر لعامين ضمن المرحلة الثالثة/ 2017-2019، من برنامج المنح متناهية الصغر للغة الانجليزية ( Access)، الذي ينفذه الصندوق الأردني الهاشمي للتنمية البشرية (جهد)، منذ عام 2015، بتمويل من السفارة الأمريكية .

ويستهدف البرنامج، الذي يتم تنفيذه من خلال مراكز الأميرة بسمة للتنمية، الطلبة المتفوقين دراسيًا في المناطق الأقل حظًا من 13-15 عاما، لرفع كفاياتهم باللغة الإنجليزية وتعليمهم مهاراتها، من خلال ورشات لتعلم اللغة الانجليزية بواقع 400 ساعة دراسية على مدار عامين لكل مرحلة.

و ينفذ الطلبة ومعلموهم خلال مدة البرنامج، نشاطات متنوعة تسهم في تعزيز مهارات العمل بروح الفريق لديهم، وحل المشاكل والتعرف على ثقافة الآخرين، و تشكل فرصة لهم للانخراط في حوارات ونقاشات باللغة الإنجليزية و المشاركة في تنفيذ انشطة تطوعية لخدمة المجتمع.

وأعربت سمو الأميرة بسمة بنت طلال، خلال رعايتها اليوم الثلاثاء في مركز الحسين الثقافي، حفل تخريج الطلبة ضمن المرحلة الثالثة للبرنامج، عن الاعتزاز بالشراكة بين السفارة الأمريكية والصندوق في تنفيذ برنامج "Access"، وبما يعود بالفائدة على الطلبة ومستواهم الدراسي، مؤكدة أهمية توسعة البرنامج لشمول المزيد من المناطق بالمملكة.

و قالت سموها ان تنفيذ البرنامج ياتي في إطار جهود الصندوق لتمكين الشباب وتطوير كفاياتهم وقدراتهم في مختلف المجالات، و تفعيل دورهم في خدمة مجتمعاتهم، مؤكدة أهمية البرنامج في تعزيز ثقة الطلبة بأنفسهم واكتشاف قدراتهم وصقل مواهبهم ومساندتهم في تحقيق النجاح والتميز.

كما هنأت سموها الطلبة الخريجين، مشيدة بالنتائج التي حققوها لانفسهم، واصرارهم على التعلم وإثبات ذاتهم وقدراتهم، فيما أعربت عن تقديرها لدور المعلمين واولياء أمور الطلبة لما قدموهم من دعم نفسي ومعنوي لأبنائهم للمشاركة في البرنامج واكتساب مهارات هم بأمس الحاجة لها.

من جانبها، عبرت القائم بأعمال السفارة الأمريكية في عمان كارين ساساهارا، عن تقديرها للشراكه المثمرة بين السفارة الأمريكية وجهد في تنفيذ هذا البرنامج ، الذي يشكل انطلاقة مهمة للطلبة نحو التميز في تحصيلهم الدراسي وبدء فرص جديدة وواعدة في حياتهم.

كما أشادت كارين بمستوى الحماس لدى الطلبة وأولياء امورهم خلال مدة تنفيذ البرنامج وإيمانهم الكبير بأهمية العلم والتعلم.

وعرض عدد من الخريجين قصص نجاحهم وأثر البرنامج على حياتهم ودراستهم، وتطور قدراتهم الذهنية واللغوية واكتشاف المزيد من الفرص، فيما أشار عدد من الخريجين ممن ذهبوا في زيارات للولايات المتحدة الأمريكية في إطار البرنامج بما وفره لهم من فرصة لممارسة اللغة الإنجليزية والتعرف على الثقافات الأخرى.

كما اكدوا أهمية البرنامج في تعزيز ثقتهم بانفسهم و قدراتهم وتحفيزهم نحو المشاركة في العديد من المسابقات باللغة الإنجليزية على مستوى المملكة أو المشاركة في برامج اخرى مماثلة تطرحها السفارة الأمريكية.

في نهاية الحفل وزعت سمو الأميرة الشهادات التقديرية للمعلمين والخريجين من الطلبة.







التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة


جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية