السعودية… القبض على وافد تركي حاول سرقة ’عمارة الحرمين الشريفين‘

مدار الساعة - ذكرت مصادر سعودية مطلعة قيام رئاسة المسجد الحرام والمسجد النبوي بإغلاق مبنى "عمارة الحرمين الشريفين" أمام الزوار حتى إشعار آخر.

ويأتي قرار الإغلاق بعدما تمكنت الجهات الأمنية السعودية من القبض على وافد من الجنسية التركية حاول سرقة بعض الآثار الكائنة في معرض "عمارة الحرمين الشريفين".

وأكدت مصادر لـ"سبق" أن الوافد تسلل إلى "عمارة الحرمين الشريفين" في منطقة "أم الجود" فجر يوم أمس، الجمعة، محاولا سرقة بعض الآثار القديمة، في الوقت الذي ألقت القبض عليه الجهات الأمنية، بعدما تم رصده عبر كاميرات المراقبة، وقبل أن يفر هاربا من الموقع.

وأوضح الموقع الإخباري أن إغلاق "عمارة الحرمين الشريفين" يرجع لاتخاذ بعض الإجراءات الأمنية وللتأكد من سلامة الآثار والمقتنيات، والوقوف على الموقع الذي تسلل منه السارق، وإصلاح بعض التلفيات التي أحدثها في محاولته الفاشلة".

وأضافت رئاسة المسجد الحرام والمسجد النبوي أن "كاميرات المراقبة كشفت المحاولة التي قام بها اللص، وأن الجهات الأمنية تمكنت من القبض عليه، حيث ما زالت التحقيقات جارية معه حول القضية".

ويبعد معرض "عمارة الحرمين الشريفين" عن المسجد الحرام بمسافة 9 كيلومترات، وهو أحد المتاحف المهمة بمنطقة مكة المكرمة، ويتبع للرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي. وتأسس المعرض في عام 1999، وهو معرض يُعنى بالحرمين الشريفين والتطور الذي شهدته عمارتهما على مدى العصور.

ويتكون المعرض من سبع قاعات تشتمل على مجسمين للحرمين الشريفين، وعدد من المقتنيات المختلفة من مخطوطات ونقوش كتابية وقطع أثرية ثمينة ومجسمات معمارية وصور فوتوغرافية نادرة.


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة


جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية