الحموري: الحوار وسيلة للوصول إلى حلول لجميع مشاكل القطاع التجاري

الكباريتي: قطاعا التجارة والصناعة يعملان كفريق واحد بالشراكة مع الحكومة نحو تحفيز النمو الاقتصادي
الجغبير يؤكد أهمية شراكة القطاعين العام والخاص لجهة تحديد المشكلات التي تعاني منها مختلف القطاعات

مدار الساعة - قال وزير الصناعة التجارة والتموين الدكتور طارق الحموري خلال لقاء عقده اليوم الخميس في غرفة تجارة الكرك مع القطاع التجاري في المحافظة أن توجيهات جلالة الملك عبد الله الثاني للحكومة جاءت واضحة بالحوار مع جميع القطاعات التجارية ومحاولة الوصول الى حلول لجميع المشاكل التي يعاني منها القطاع التجاري في جميع محافظات الوطن، لافتا إلى ان الوصول الى حلول للعديد من المشاكل التي يعاني منها القطاع التجاري يأتي بالجلوس والتشاور.
وطالب الحموري من تجار محافظة الكرك بالتعاون مع غرفة التجارة بوضع مصفوفة تشمل كافة المشاكل والحلول المقترحة لدارستها بالتعاون بين جميع الأطراف.
بدوره استعرض رئيس غرفة تجارة الكرك ممدوح القرالة أغلب المشاكل التي يعاني منها القطاع التجاري في المدينة، مبينا ان مدينة الكرك فرغت من كل الخدمات وان أغلب التجار قاموا بإغلاق محالهم التجارية بسبب المشروع السياحي ونقل جميع الدوائر الحكومية والرسمية من مدينة الكرك إضافة إلى نقل باصات الأغوار الجنوبية من وسط المدينة ونقل مركز الدفاع المدني والمختبرات الطبية والبنوك إلى مناطق الثنية والمرج.
وأضاف القرالة ان مدينة الكرك ومنذ 20 عاما وهي محرومة من الاستثمار رغم وجود المدينة الصناعية، مطالبا بالعمل على ان تكون محافظة الكرك تنموية أسوة ببقية المحافظات وتوجيه إدارات الشركات الكبرى وإدارات الطاقة المتجددة للاستثمار فيها، خاصة وان محافظة الكرك تعاني من إغلاق أكثر من 500 محل تجاري.
وعرض العديد من تجار الكرك أغلب مطالبهم والمشاكل التي يعانون منها وأبرزها كثرة الضرائب وعدم قدرة التاجر للمعالجة في المستشفيات الحكومية وصعوبة الحصول على تسهيلات من البنوك إضافة إلى تأثير موزعي الجملة على عمل أصحاب المحال الصغيرة.
وأكد رئيس غرفة تجارة الأردن العين نائل الكباريتي على الشراكة الحقيقية والتكاملية الكبيرة بين القطاعين الصناعي والتجاري، اذ القطاعين يعملان كفريق واحد بالشراكة مع الحكومة نحو تحقيق الهدف الرئيسي وهو تحفيز النمو الاقتصادي.
ونوه الكباريتي الى الشراكة مع الحكومة نحو تحقيق الأهداف المنشودة وتحريك عجلة العجلة الاقتصادية بوتيرة اسرع.
وقال الكباريتي ان القطاع التجاري يعتبر من أهم القطاعات الاقتصادية من حيث مساهمته الكبيرة في الناتج المحلي وتوفير فرص العمل، مؤكدا أهمية دعمه لمعالجة المشكلات التي يعاني منها كارتفاع الكلف المالية ونقص الأيدي العاملة في بعض المجالات وارتفاع الضرائب.
وبدوره، أكد رئيس غرفتي صناعة الأردن وعمان المهندس فتحي الجغبير، أهمية شراكة القطاعين العام والخاص لجهة تحديد المشكلات التي تعاني منها مختلف القطاعات والعمل على حلها بما يسهم في تطوير الاقتصاد الوطني وتعزيز تنافسيته وصولا إلى الحد من مشكلتي الفقر والبطالة.
وأشار الى ان القطاع الصناعي يعتبر من اكثر القطاعات المساهمة في الناتج المحلي الإجمالي، جنبا الى جنب مع استحواذه على جزء كبير من حجم الصادرات الوطنية.
واكد على ان الحوافز التحفيزية التي مُنحت للقطاع الصناعي مؤخرا ستساهم بزيادة تنافسية القطاع على مستوى المنطقة.
وحضر اللقاء رئيس غرفة تجارة الأردن، ورئيس غرفة تجارة عمان والعديد من نواب المحافظة، ومحافظ الكرك ورئيس مجلس المحافظة، ورئيس غرفة تجارة الكرك وأعضاء الغرفة، وعدد كبير من تجار الكرك ومدير عام شركة المدن الصناعية ونائب رئيس غرفة تجارة الأردن.


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة


جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية