«سياحة الأعيان» تدين حادثة طعن السياح في جرش

مدار الساعة - عبرت لجنة السياحة والتراث في مجلس الأعيان عن ادانتها الشديدة لحادثة الطعن الاليمة في محافظة جرش، التي تعرض لها عدد من السياح واصابة رجلي أمن عام ودليل سياحي.

وقال رئيس اللجنة العين غازي أبو حسان، في بيان، "إنه لا يمكن أن يكون هنالك أي مبرر لمثل هذا العمل الوحشي، الذي هو عمل فردي لا يمثل المبادئ والقيم التي تربى عليها الأردنيين"، مؤكداً ضرورة أن ينال المتسبب وكل من يثبت تورطه في هذه الحادثة الاليمة القصاص الفوري.

وبيّن أن الأردن كان وسيبقى على الدوام واحة للأمن والاستقرار، و"أن هذه الحادثة معزولة، لا يمكن أن نقبل تكرارها"، داعياً كافة الجهات ذات العلاقة الى توخي الحذر اللازم خاصة في ظل هذه الظروف التي تمر بها المنطقة.

وأشار العين أبو حسان إلى أن الأردن حقق الأردن خلال الفترة الماضية قفزة كبيرة ونوعية في إعداد السياح القادمين للأردن من مختلف الوجهات السياحية، وذلك نتيجة الجهود التي يبذلها جلالة الملك عبدالله الثاني وتوجيهاته المستمرة للحكومة لإيلاء قطاع السياحة الاهتمام اللازمة.
وقدم رئيس اللجنة الشكر للأجهزة الامنية بالمحافظة على الجهود الحثيثة التي تبذلها حتى يبقى الأردن ملاذاً أمناً لكل من يعيش على ترابه في ظل قيادة جلالة الملك عبدالله الثاني.


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية