الشاعران مريد وتميم البرغوثي يحييان امسية شعرية بقصر الثقافة

مدار الساعة - احيا الشاعران مريد وتميم البرغوثي أمسية شعرية مميزة، مساء امس الاثنين، على مسرح قصر الثقافة بمدينة الحسين للشباب في عمان.

ونثر الشاعران البرغوثي في الأمسية التي نظمتها مؤسسة عبد الحميد شومان بصحبة الموسيقيين عمر عبّاد (عود) ورلى البرغوثي (قانون)، الفرح في أجواء حملت فضاءاتها الدفء الحميم والعفوية الصادقة.

وقرأ الشاعران باقة متنوعة من القصائد المختارة، ومنها "لا مشكلة لديّ، و"الفرح"، و"يد صغيرة عارية"، و"أتوضأ من قبل الكتابة واسمي"، و"الروض العاطر"، و"عشقة"، و"صندوق جدتي"، و"العرس"، و"منتصف الليل"، و"في القدس"، و"ولدان يصعدان الجبل".

واستهل الشاعر مريد البرغوثي الأمسية بقراءة مقتطف من كتاب "لكل المقهورين أجنحة" للراحلة عاشور بعنوان "قانا".

وقالت الرئيسة التنفيذية لمؤسسة شومان، فالنتينا قسيسية: لا غائبٌ يعود كاملاً، لا شيء يستعاد كما هو، لكننا نحدق في الغياب لكي نهزمه، من أجل أن نقول له (أنت لم تكن يا غياب، فالتحديق بالغياب تمرين على الحضور).

واستدركت قسيسية "هذا مساء الشعر والموسيقى والحب والدفء والوفاء، وهذا مساء رضوى الحاضرة بيننا، ترفرف روحُها في الفضاء اللامتناهي، معنا مريد وتميم، ومعنا الشعر والموسيقى، ورضوى، ومعاندة الغياب، هي رحلة الوفاء من زوجٍ وابن طبعت الراحلة حياتهما بالمحبة".

و تراث زاخر، أنتجه الأفارقة من موقعهم المستجد في عالم حملوا إليه قسرا، ليبدأوا فيه حياتهم على خشبة المزاد، ومنها إلى المزارع للعمل سخرة تحت تهديد السياط".

وكان استهل مريد البرغوثي القراءات الشعرية بقصيدة "لا مشكلة لديّ"، تلتها قصيدة "عشقة" لتميم البرغوثي، ثم قاما بتوقيع كتاب الراحلة المصرية رضوى عاشور "لكل المقهورين أجنحة: الأستاذة تتكلم".


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية