اجتماع طارئ للحكومة اللبنانية على وقع استمرار الاحتجاجات الشعبية (صور)

مدار الساعة - خرج اللبنانيون الإثنين إلى الشوارع مجدداً في يوم مفصلي من حراكهم غير المسبوق، يتزامن مع عقد مجلس الوزراء جلسته الأولى منذ بدء التظاهرات وانتهاء مهلة حددها رئيس الحكومة سعد الحريري للقبول بخطة إنقاذ اصلاحية.

وتعقد الحكومة اللبنانية اجتماعا طارئا قبل ظهر اليوم للبحث في الحلول الممكنة للازمة السياسية الراهنة، وذلك على وقع الاحتجاجات الشعبية في كل المناطق وقطع الطرق الرئيسية والاوتوسترادات واقفال الادارات والمصارف والجامعات والمدارس.

وقالت الامانة العامة للحكومة اللبنانية في بيان لها اليوم، ان مجلس الوزراء سيعقد جلسة عند الساعة العاشرة والنصف من صباح اليوم في القصر الجمهوري.

وكان هناك تصريح قبل انعقاد الجلسة لرئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع دعا فيه رئيس الحكومة سعد الحريري لتقديم استقالته.

وقال جعجع، "يجب تشكيل حكومة الصدمة من اختصاصيين".

وكان اربعة وزراء يمثلون "القوات اللبنانية" قد قدموا استقالاتهم من الحكومة منتصف ليل السبت الاحد وتسلمت الامانة العامة لرئاسة الحكومة صباح اليوم كتب استقالاتهم رسميا.

وبحسب وكالة الاناء بترا، فان مداخل القصر الجمهوري والطرقات المؤدية له من المناطق المجاورة لاتزال مقطوعة بالكامل منذ يوم امس من قبل القوى الامنية مع انتشار كثيف لها وسط إجراءات امنية مشددة، وذلك في ضوء معلومات عن اتجاه للقيام بتحرك شعبي في اتجاه القصر الجمهوري.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة


جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية