مـطــر

الكاتب : فارس الحباشنة

وأخيرا هطل المطر. أول البارحة كنت جالسا ليلا في مطعم بشارع المدينة المنورة وابلغني صديقي نسيم بانها بالخارج تمطر. شعرت بالفرح العارم، وعلى وجه السرعة غادرت المكان لاغتسل في مطر الخريف.
حبي للمطر ليس بمزاج مدني إنما مزاج راع وفلاح يحب المطر لانه يعني الخير والوفر والخصب والنمو والزرع. احب صوت المطر لانه يعني الخصب واستمرارية الحياة وتدفقها، واحب المطر لانه يغسل شجر الزيتون، ولانه ينبئ بموسم زرع خصب ووفير.
احب المطر، واتنمى لو أن كل الشتاء منخفضات جوية وقطبية كمان. لا أخشى من اخبار غرق المدن الرثة والمهترئة وقضايا البنى التحتية والصرف الصحي ، ولانه القرى والبوادي لا تغرق مهما هطلت السماء من مطر، ومهما غرقت السهول فبواطنها واسعة وعطشة.
اول شتوة كانت قبل أيام، وقد جاءت خارج أيلول ابو ذيل مبلول، لربما هي تقلبات الطقس والمناخ والاحوال الجوية. فالمواسم ما عادت كما عرفناها من سنين مضت.
وقد خرجت لاغتسل بالمطر، لم اشعر أن اواعي قد ابتلت بالمطر انما هي روحي تستغل وتتطهر من ذنوب القحط واثام العطش. أول ما يهطل المطر تتدفق في روحك أوصال عشق ابدي للارض ورائحة الطين، هو الحياة والموت.
كم هو مثير المطر، وأنت تقف تحت المطر كل حواسك تستفز، غريزتك وشهواتك تصعد الى السماء. تتلذذ بقطرات المطر كأنهن عشيقات، فتيات مراهقات يرقصن على أحبال الريح ينتظرن عفريتا يختطفهن.
عندما يهطل المطر تشعر بالجوع، ويكون الطعام لذيدا، وطعمه مختلف. ولا أطيب من أكل الشتاء. ولا أجمل من النبش في خزائن المؤونة في ليالي البرد القارص والشتاء الكثيف.
اعشق المطر، وأكثر ما أكرهه عندما يقترن ببلادنا باخبار الفياضانات والغرق واغلاق الطرقات والانهيارات وغيرها من عيوب. ولا احبه عندما يقترن ايضا باخبار تعطيل المدارس ودوامها، ولا عندما يقترن بالنشرات الجوية لمراهقي التنبؤات الجوية، ومن يفسدون صفاء وجمال وونقاء وعفوية المطر.
اتركوا لنا المطر.. اتركوا لنا المطر ليكون بوابة بين الارض والسماء. لا نحتاج الى سماع جهودكم واستعداداتكم وتحضيراتكم لاستقبال فصل الشتاء.
و انصحكم ايها السادة أتركوا الاردنيين مع المطر وحدهم، فسيكون المطر والشتاء لطيفا ورحيما وودودا لا أكثر ولا أقل. ثقة الاردنيين بالسماء دائما أقوى، ارجوكم أن تسمعوا لنصيحتي حتى لا نغرق أكثر من مرة !
الدستور


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية