الاتحاد النسائي يقرأ واقع المرأة الأردنية الجندري (صور)

تحت رعاية وزيرة التنمية الاجتماعية بسمه اسحاقات عقد الاتحاد النسائي الأردني العام ندوة بعنوان قراءات تحليلية للتقرير العالمي للفجوة الجندرية لعام ٢٠١٨، تحت عنوان (واقع المرأة الأردنية من خلال المحاور الأربعة الاقتصادية، السياسية، الصحية، والتعليمية)، وذلك يوم الثلاثاء الموافق ١٥ / ١٠ / ٢٠١٩.

حضر الفعالية ممثلون من رئاسة الوزراء، وزارات، مجلس النواب، سفارات، هيئات دبلوماسية، مؤسسة ولي العهد، المركز الوطني لحقوق الإنسان، منظمات دولية،جامعات، نقابات مهنية، الامن العام / الشرطة النسائية ، القوات المسلحة/ الجيش العربي، جهات إعلامية، وكافة مؤسسات المجتمع المدني في العاصمة عمان ومن مختلف محافظات المملكة .

في بداية الندوة ألقت الدكتورة ميسون تليلان رئيسة الاتحاد النسائي الأردني العام كلمة ترحيبية وتعريفيه بمضمون الندوه، وألقى الأستاذ اشرف خريس الناطق الرسمي لوزارة التنمية الاجتماعية كلمة معالي وزيرة التنمية الاجتماعية بحضور عطوفة الامين العام السيد محمد السوالقة، وألقت الدكتوره آنا لوكاتيلا نائب ممثل هيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة كلمة الهيئة.

وبعد ذلك تحدث المحاضرون كل في مجاله : - عطوفة الدكتور خالد الوزني رئيس هيئة الاستثمار في المحور الاقتصادي، عطوفة الدكتور اخليف الطراونه رئيس الجامعة الأردنية سابقاً في المحور التعليمي، عطوفة الدكتور ليل الفايز امين عام وزارة الصحة الاسبق في المحور الصحي، وسعادة الأستاذ الدكتور محمد بني سلامة أستاذ العلوم السياسية في جامعة اليرموك في المحور السياسي.

وتبين خلال التحليل ان هناك تدني واضح لمعيار الفجوة الجندرية لواقع المرأة الأردنية من الناحيه الاقتصادية والسياسية عالميا و ترتيبها ١٣٨ من اصل ١٤٩ في المحور الاقتصادي و ١٢٩ من اصل ١٤٩ في المحور السياسي، يعني ذلك ان الاردن في ذيل القوائم العالميه.

خلصت التوصيات لرفع تصنيف الاردن عالميا في الترتيب الجندري للأعوام القادمة.

أدار الحوار الدكتور محمد مصالحة.

















جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية