الإيرانيات على موعد لحضور حدث كان محظورا لأكثر من 40 عاماً (فيديو)

 

مدار الساعة - تترقب النساء الإيرانيات، يوم الخميس المقبل، حضور حدث ظل حكرا على الرجال لأكثر من 40 عاما.

وأفاد الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، الشهر الماضي، إن المشجعات الإيرانيات سيكون بمقدورهن حضور مباريات كرة القدم، بدءا من مباريات التصفيات المؤهلة لكأس العالم الشهر المقبل.

وقال رئيس الفيفا، جياني إنفانتينو، إنه ناقش القضية مع السلطات الإيرانية بعد وفاة مشجعة في وقت سابق من الشهر الجاري.

وأفادت وكالة أنباء "إرنا" الرسمية، إن المباراة "ستشهد حدثا لافتا، وهو حضور السيدات الإيرانيات للمرة الأولى بعد السماح لهن بذلك، وكان من قبل غير مسموح لهن لبعض الاعتبارات الخاصة".

وقال المدير التنفيذي لتطوير وصيانة الأماكن الرياضية، حسن كريمي، في تصريحات لـ"إرنا"، أن 3500 تذكرة لأربعة أماكن مخصصة للسيدات قد تم بيعها، وأنه "من الممكن زيادة العدد أيضًا".

وكانت المشجعة سحر خوداهاري، المعروفة أيضا باسم "الفتاة الزرقاء" نسبة لألوان قميص فريقها المفضل "الاستقلال"، تخشى من سجنها، فأضرمت النار في نفسها خارج المحكمة، بعد أن حُكِم عليها بالسجن لمدة ستة شهور بتهمة محاولة دخول ملاعب لمشاهدة مباريات كروية، وتوفيت بعد أسبوع في المستشفى.

وقد أثار مقتل خوداهاري غضبا واسعاً في إيران ودوليا، وكانت هناك دعوات على وسائل التواصل الاجتماعي من أجل تعليق الاتحاد الإيراني لكرة القدم أو حظره من قبل الفيفا.

يذكر أن سلطات إيران وافقت، في العام الماضي على حضور مجموعة قليلة من النساء لمشاهدة المباراة الودية بين إيران وبوليفيا، وهو نفس ما حدث في نهائي دوري أبطال آسيا، بين فريقي برسبوليس وكاشيما إنتلرز، حين تم اختيار نحو 800 امرأة لحضور المباراة، وذلك تحت ضغط من المنظمات الرياضية العالمية، التي هددت طهران بتعليق الرياضة في البلاد.


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية