البحث عن (عو) جديدة

الكاتب : كامل النصيرات

قلتُ للأرفل : لو افترضنا أن الحياة صارت (بمبي بمبي)؛ ماذا ستفعل بعدها..؟ قال الأرفل : يا ريت..لكنها لن تصبح كذلك ..فهناك كلاب لا شغل لها سوى الـ( عو) ..والعو في أوطاننا يربك الحياة..!

قلتُ للأرفل: لم أفهم عليك ..ممكن توضّح أكثر..؟ قال لي : حسناً حسناً..عمرك شفت كلب؟ سواء مربوطاً أو طليقاً..هذا الكلب مهمته في الحياة إذا رآك يبلش نباح..انت كويّس أو إنتَ عاطل لازم ينبح..لازم يسمعك نغمته الوحيدة: عو عو عووووووووووووووو..!

قلت للأرفل محتجاً: ييييييييييييييييييييييه عاد ..! يا زلمة والله هاي بعرفها ..وضحلي إن تشو قصدك تقول ..؟ احكيلي بالمشرمحي ..

ضحك الأرفل ؛ قال بالمشرمحي بالمشرمحي وأمري إلى الله : اسمعي يا صاحبي ..في كل حارة و زقّة وشارع و و و و و و ..كلاب موزّعة حالها لحالها..هاي مهمتها تظل تعوّي..عو على كلّ شيء..عو على الطالعة و عو على النازلة..بدها تخرّب مفاهيم الناس..بدها تشوشر على موسيقى الانسجام..بدها تطلع بالسحبة وتعطيك عووو..وبدهل تنزلك من الحنفية مع عوووووووو..وبدها تتدحلب لك لتصل لك وتسمعك ال عووووووووووو...إن عوّها في كلّ شيء..!

يعني يا صاحبي..شفت كم عو موجود؟ لن ينتهوا..ولن يجعلوا الحياة بمبي ولا حتى سالكة بصعوبة..هؤلاء الكلاب يبحثون دائما عن عو جديدة ليعرقلوا مسيرة الوطن..!

عو عليهم وعلى عيشتهم ..قرفونا وعبّوا البلد..(الدستور)


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة
جميع الحقوق محفوظة لوكالة مدار الساعة الإخبارية